مـنـتـديـــات بنــوتــــة

<>
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شوف إحساسها وهي بتتناك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dodoo_85



المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 14/12/2012

مُساهمةموضوع: شوف إحساسها وهي بتتناك   الجمعة ديسمبر 14, 2012 1:09 pm



شوف إحساسها وهي بتتناك
إمرأة تحكى عن شعورها وهى تمارس الجنس تعالوا نشوف إيه قالت إحساس وشعور ناضج وفاهم معنى الجنس بمفهوم صحيح
أشعر بالرقي والأنوثة كلما مارست الجنس، اشعر إني لا زلت على قيد الحياة فالجنس بالنسبة لي هو النشاط الذي يحرك جسدي عقلي وقلبي وكل حواسي في وقت واحد،
أشعر إني إنسانة ذات عطاء،

واشعر في لحظات الجنس بالحب والانتماء،
إني لا زلت أعيش ولا زلت أعطي ولا زلت احصل على الحب،
وأحب أن أقدم الجنس في طبق من الحميمية والشغف والسعادة، إني استعد لتلك اللحظات واحترمها واحب أن تطول وتطول وتطول.............
يسعدني الجنس على كل أحواله سواء مر سريعا أو مر هادئا لا يهم المهم إننا نمارسه،
الجنس بالنسبة لي هو انتفاضة قلبي ورجفات فوائدي العاشقة للذة الحياة الحلال واحمد ربي ليل نهار أن وهبني هذه النعمة الكبيرة نعمة اللذة الجنسية، والذوبان في رحيقه العذب والانسحاق والاندماج في ثناياه، أحب أن أصبح جزءا من لذة شديدة عابقة بالحب بيني وبين زوجي،
في لحظات الجنس أنسى كل شيء،

أنسى قسوته أو عصبيته أو حتى خياناته، لا أتذكرها ليس من حق أي شي أن يحرمني هذه اللذة العجيبة الرائعة المكسوة بالذوبان الحر،

أنا الآن بين أحضانه وفي جوفي قضيبه يحك بضري وتحتويه أعضائي، إني الآن في هذه اللحظة فوق صدره الملتهب،
وهو هنا معي يذوب في صدري وأعود لأجمعه بحركة شد حميمة،

فما الذي يجعلني أفكر في أي شي آخر، أليس من حقي أن أنسى أن لا أتذكر سوى ما أنا فيه من نعيم الآن أليس من حقي أن انعم بهذه اللحظات الجنسية الحميمة والتي تريح عضلات وجهي وترطب سنوات عمري وتعيد لقلبي الشباب والصحة والجمال،
أليس من حقي أن ألعقه بشهية واقبله بشهية وأمتص رحيقه الذي هو من حقي بكل شغف وشهية،
لا أريد في هذه اللحظات سوى هذه اللحظات العميقة من الحب والجنس والمتعة الرائعة، كما اشتاق لكوب الماء في ساعات العطش الشديدة اشتاق للجنس معه، إنها متعة حقيقية وملاذ للهموم،


هنا افرغ همي وتعبي وألمي، هنا اعبر عن نفسي، أحب أن أجعله أسفل صدري مرة لأرقص فوق قضيبه، واقبل كل ذرة من كيانه، وأشعره كم أنا قوية وحساسة في وقت واحد،

وكم أنا ملهمة للحب والجنس معا،
وأحب أن أداعب خصيتيه بفمي كما أداعب عنقود العنب المتدلي من سطح دارنا،

أحب أن أشعره في الفراش بأنه وجبتي المفضلة في هذه الحياة وانه طبقي اللذيذ اللذيذ، الذي لا انفك التهمه كل يوم باستمتاع وشهية دونما انقطاع، أحبه أن يعلم إلى أي حد تمتد أنوثتي والى أي مدى أبقى امرأة حساسة تذيبها الحركات الجنسية وتثيرها الهمسات ،

أحب أن أشعر بقضيبه وهو ينتفخ أكثر كلما تأوهت وتمايلت، وأحب أن أراه متلهفا شغفا على لعق أعضائي وشم أنفاسي،
أحبه حينما ينهار في صدري ويذوب بين فخذي ووركي ويهيم بي عشقا فيسقط بوجهه على عضوي تارة يمص وتارة يعض برفق وحنين وأنا أراه ..............

واشعر كم أصبحت اليوم أجمل وأشهى وارقي فهاهو يعترف لي باني أنثى يحب مني كل ماعندي.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شوف إحساسها وهي بتتناك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـنـتـديـــات بنــوتــــة :: المنتديات العامة :: تعليم سكس-
انتقل الى: